حرب كلامية بين مي حريري وهيفاء وهبي والأمر يتصاعد بنشر رسائلهما الخاصة


    يبدو أن الحرب اشتعلت بين الفنانة هيفاء وهبي والفنانة مي حريري، بسبب اتهام الأخيرة إياها بالكذب بشأن مرضها، وأنها فعلت ذلك من أجل الترويج لنفسها. 
    مي حريري أطلت في فيديو وهي تتحدث عن فنانة لم تذكر اسمها صراحة، أشارت بأنها أعلنت خبر مرضها بالكذب من أجل لفت الأنظار إليها، وعلى الفور ربط الجمهور بين كلامها ومرض هيفاء وهبي خاصة وأن الفيديو الذي نٌشر لها تزامن مع خروج الأخيرة من المستشفى.
    وقالت مي حريري في الفيديو بشكل صريح: "عم بيموتوا حالهم صاروا، صار الفنانين عم بيموتوا حالهم وبعد شوية يطلعوا يقولوا اشتقتلكم، وساعة سرطان وكبد خلاص بقى يرحو ينضبو".
    فما كان من هيفاء وهبي إلا أن ردت بشكل عملي على هجوم وسخرية مي حريري ضدها، فنشرت على تويتر محادثتهما معاً، التي كشفت عن محاولات مي في السؤال عنها أكثر من مرة في فترة مرضها، وكيف عبرت حزنها الشديد مما ألم بها.
    لم يتوقف رد فعل هيفاء وهبي عند هذا الحد، بل ظهر في الصورة المنشورة أنها ردت على هجوم مي حريري بكتابة رسالة لها تقول فيها: "أنا اتصلت بك لأشكرك لسببين الأول على سؤالك عني في مرضي، والثاني لأنك منافقة كبيرة".

    وواصلت مي حريري سخريتها من هيفاء وهبي قائلة لها بأنه كان عليها قص أظافرها الطويلة، عندما التقطت صورة لها في المستشفى حتى يكون الأمر أكثر اقناعاً.
    شارك المقال
    عناوين الصحف
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع خلاصات عربية .

    مقالات متعلقة

    إرسال تعليق